VapePaper Powers by Vapouround

مقالات

تعرف على أصغر رائد أعمال في مجال التدخين الالكتروني في إيرلندا

“إن مهمتي هي الحصول على أفضل متجر لبيع السجائر الالكترونية وشغفي الحقيقي هو مساعدة الناس على الإقلاع عن التدخين”.

إن إيون أوبويل المالك لمتجر لبيع السجائر الالكترونية هو رجل ذو مهمة.

لديه شغف في التدخين الالكتروني يمتد إلى أكثر من مجرد تقديم طريقة مؤكدة للمساعد على الإقلاع عن التدخين.

يتحدث هذا الشاب ذو ال23 عاماً عن التدخين الالكتروني وعن القوة الهائلة التي من الممكن أن يكون فيها بأقرب إلى حماسة دينية.

من السهل جداً أن تتخيله واقفاً على منبر يلقي خطبة حماسية عن مساوئ السجائر التبغية في حين يقوم بتمجيد ومدح التدخين الالكتروني.

لكن الواقع مختلفاً تماماً عن ذلك، كما يشهد عدد الزبائن المتزايد باستمرار في متجره الخاص بالتدخين الالكتروني.

يمتلك متجر OB Vape في دروغيدا الواقعة على الساحل الشرقي لإيرلندا، على بعد 35ميل شمال دبلن.

إنها تجارة عائلية بحق. ماجيلا، ولادة إيون هي مديرة المبيعات، وديكلان، ولاده وأخويه ديفيد وكونور يقدمون المساعدة في المتجر.

يبدو أن إيون، الناطق الرسمي باسم تجارة السجائر الالكترونية في ايرلندا، كان من المقدر له أن ينتهي به المطاف في التجارة.

عندما كان في الرابعة من عمره، كان يقضي ساعات طويلة في متجر البقالة المحلي، يعيد ترتيب الرفوف بسعادة (على الأٌقل الرفوف التي كان بإمكانه الوصول إليها).

وبعد عاك، تراه يبيع رقائق البطاطس والشوكولا لأصدقائه، وفي العاشرة من عمره، أصبح جيداً في لعبة البلياردو لدرجة أصبح يعلم الأكبر عمراً منه كيفية اللعب.

وكالعديد من الشبان الذين نشأوا في إيرلندا، لم يمض وقت طويل حتى بدأ إيون بالتدخين.

قال:” لقد بدأت التدخين في المدرسة لأنها كانت هذه  هي الثقافة السائدة في ذ1لك الوقت وثد وجدت النيكوتين ممتعاً للغاية”.

“كان هنالك صورة الفحولة التي يقدمها التدخين وأيضاً محاولة الاندماج”.

“عندما أسأل الزبائن عن الوقت الذي بدأوا فيه التدخين، فإن أكثر الإجابات هي بين 12 و14”.

“الحمد لله أني اكتشفت السجائر الالكترونية وإلا كنت سأستمر في التدخين حتى الآن”.

لقد غير التدخين الالكتروني حياته حرفياً وسمح له بإنشاء عمل تجاري خاص به حيث يمكنه قضاء كل يوم في المساعدة على تغيير حياة الآخرين.

قال إيون:” لن أسمح لأي شخص تحت عمر 18 بشراء منتجات التدخين الالكتروني من متجري، ولكن في إيرلندا لا يوجد قوانين لتقييد البيع للشباب، ولهذا السبب أصبحت الناطق الرسمي باسم تجارة السجائر الالكترونية في ايرلندا.

“نحن بحاجة إلى قوانين لحماية الأطفال مع السماح للمدخنين البالغين حق الحصول على منتجات التدخين الالكتروني التي يحتاجونها للبقاء بعيداً عن السجائر التبغية”.

وأضاف:” أنا أساعد الآلاف على الإقلاع عن التدخين كل عام وهناك متاجر أخرى في جميع أنحاء البلاد تقوم بنفس الشيء”.

“ومع ذلك فإن خدمة الإقلاع عن التدخين الوطنية في إيرلندا لا تدعم التدخين الالكتروني، حيث أنها الأداة الأكثر فعالية في مساعدة المدخنين على الإقلاع”.

“يجب علينا مساعدة الناس، العديد منهم مدمنين على السجائر منذ أكثر من 30 عاماً، ومنحهم بدائل أكثر أماناً”.

“لدي زبائن، الذين منذ عام، لم يكونوا يستطيعون صعود الدرج، وبعد أن بدأوا باستخدام السجائر الالكترونية كبديل، أصبحوا يركضون مع أطفالهم ويعيشون حياة رائعة”.

قام إيون بتأسيس أتباع مخلصين حيث أن 95 بالمئة من زبائنه هم عملاء دائمون ويعرفهم جميعاً بالاسم.

وقال إيون”إن مهمتي هي الحصول على أفضل متجر لبيع السجائر الالكترونية وشغفي الحقيقي هو مساعدة الناس على الإقلاع عن التدخين”.

“بالنسبة لي، إن أعظم شعور في العالم هو عندما يأتي شخص ما وتتمكم من إحداث أثر إيجابي في حياته”.

“مهمتي هي تحقيق هدف بإيرلندا خالية من التدخين، لأن سياسة الحكومة الحالية تحتاج 100 سنة للوصول إلى هذا الهدف في حين أن الحل أمام أعينهم. التدخين الالكتروني”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.